النشاطات الثقافيّة
طبعة مطبوعة ©2017 miu.ac.ir

 

تتميّز النشاطات الثقافيّة خارج المقرّر الدراسي إلى جانب البرامج التعليميّة بأنّ لها تأثيراً کبيراً على زيادة الحافز وخلق الحيويّة والنشاط الروحي والبدني وتقوية روح التعاون الجماعي. ومن أهمّ النشاطات الثقافيّة خارج المقرّر الدراسي لجامعة المصطفى (ص) هي:

1. إقامة المعسکرات الترفيهيّة

تقام معسکرات قصيرة الأمد وطويلة الأمد للطلبة بمفردهم أو مع عوائلهم، لأغراض الزيارات الدينيّة والسياحيّة والثقافيّة والرياضيّة والفنّيّة والعلميّة. وعلاوةً على زيارة المرافق السياحيّة والتاريخيّة تقام للطلبة وعوائلهم برامج ثقافيّة وترفيهيّة متنوّعة.

2. إقامة المراسيم والاحتفالات المختلفة

تقام للطلبة وعوائلهم في المناسبات الدينيّة والوطنيّة مراسيم واحتفالات خاصّة الهدف منها تعميق القيم الإسلاميّة وتعزيز روح النشاطات الجماعيّة وبثّ الحيويّة والنشاط فيهم.

3. مهرجان طوبى الثقافي – الفنّي

في هذا المهرجان الذي يعقد مرّةً کلّ سنتين يعرض الطلبة وعوائلهم نتاجاتهم الثقافيّة والفنّيّة ضمن معرض يقام لهذا الغرض. وفي ختام المعرض تقوم لجنة التحکيم بإعلان أسماء الفائزين في کلّ فرع ثمّ تقدّم لهم جوائز تقديرية.

 

عرض إحصائي لمهرجان طوبى الثقافي - الفنيّ

التسلسل

عنوان المهرجان

سنة الانعقاد

عدد الفروع

تنوّع الجنسيّات

عدد المشارکين

الفائزون

الطلبة المکرّمون

الرجال

النساء

المجموع الکلّي

1

طليعة الحضور

1384

3

30

160

151

311

37

14

2

طوبى

1386

6

20

238

144

382

38

31

3

طوبى

1388

7

17

192

79

271

27

17

4

طوبی

1390

28

28

700

560

1260

57

16

المجموع

-

1290

934

2224

159

78

 

 

4. مهرجان کوثر

تقيم جامعة المصطفى (ص) هذا المهرجان بغية الارتقاء بالمستوى العلمي والثقافي والفنيّ لزوجات وأبناء الطلبة غير الإيرانيّين ونشر التعاليم الإسلاميّة الأصيلة. ومن أهداف هذا المهرجان:

أ‌- نشر وتعميق الثقافة والفکر الديني والقرآني في إطار الأعمال الفنّيّة المتنوّعة والمتجدّدة.

ب‌- تبيين وترويج ونشر جماليّات الإسلام والتعاليم الإسلاميّة والقرآنيّة الأصيلة مع الترکيز على الجانب المعنوي والعقلاني.

ج- توفير الظروف والحوافز من أجل الحضور الفاعل والهادف للمرأة المسلمة في مجال الفنّ.

د- تقييم الفرص المتوفّرة والتغذية الاسترجاعيّة من التعليم المعروض على زوجات وأبناء الطلبة.

هـ- الکشف عن المواهب والاستعدادات الخاصّة بزوجات وأبناء الطلبة وتطويرها.

و- تقديم تعريف دقيق لمفهوم الفنّ الإسلامي وتطبيقه في الأُسرة.

ز- خلق الحوافز لدى زوجات وأبناء الطلبة للانخراط في مجال الفن.

ح- تعزيز النشاط والحيويّة وروح الإشراف والتعاطي البنّاء عند زوجات وأبناء الطلبة.

ط- تعزيز رسالة المرأة المسلمة في الکيان الأُسري.

 

أمّا محاور وموضوعات مهرجان الکوثر فهي:

- الفنون اليدويّة (الخياطة، التطريز، التثقيب والتخريم، خياطة الأشرطة والجدائل، حياکة السجّاد، حياکة البُسُط، شبيه السجّاد، الحفر على الخشب، الترصيع، الصناعات الخرفيّة، فنّ الرسم، فنّ التذهيب، صنع الزهور الاصطناعيّة، فنّ الطبخ وصناعة الحلويّات)

- الفنون التشکيليّة (الرسم، التصميم، التصوير، الخطّ، الکاريکاتير)

- الفنون الأدبيّة (الشعر، القصّة القصيرة، القطع الأدبيّة)

- الفنون التصويريّة (الفلم الروائي، الفلم القصير، الفلم التسجيلي، المسرحيّة، مقاطع الأفلام)؛

- قاعدة البيانات (المواقع الألكترونيّة، المدوّنات، البرامج الحاسوبيّة).

وفي ختام المهرجان توزّع الجوائز على الفائزين في کلّ فرع من هذه الفروع الفنّيّة، کما يتمّ عرض الأعمال المرسلة إلى المهرجان في معرض خاصّ لهذا الغرض.

 

5. المسابقات الثقافيّة

تقام مثل هذه المسابقات في مناسبات مختلفة لغرض نشر القيم الإسلاميّة والکشف عن المواهب الثقافيّة والفنّيّة. وتغطّي هذه المسابقات الموضوعات التالية:

المطالعة

كتابة المقالات

الرسم والتصميم

الکاريکاتير

التصوير

تحرير العبارات

إصدار المجلّات والجرائد

الأناشيد ... وغيرها.

 

 6. زيارة الشخصيّات العلميّة

نظراً للتأثير الذي تترکه الشخصيّات والقدوات العلميّة والدينيّة المهمّة من خلال تأسّي الطلبة وعوائلهم بها والسعي لرفع مستوياتهم العلميّة والأخلاقيّة، تنظّم جامعة المصطفى (ص) برامج خاصّة تتيح للطلبة زيارة أبرز الشخصيات العلميّة والأخلاقيّة في مختلف المناسبات؛ لينهلوا من توجيهاتها القيّمة والسديدة.

 

 7. دعم الجمعيّات والمنظّمات الثقافيّة

يأتي دعم جامعة المصطفى (ص) للجمعيّات والمنظّمات الثقافيّة من أجل تعزيز روح المشارکة، وتطوير مستوى الوعي الثقافي والاجتماعي عند الطلبة، وتعزيز روح التفاهم والتآلف بين أبناء الوطن الواحد، وکذلك بين أبناء الجنسيّات المختلفة، وتقنين النشاطات الجماعيّة وتحويلها إلى نشاطات تنظيميّة.

لطلبة جامعة المصطفى (ص)- کما هو الحال مع الباحثين في سائر المراکز والمؤسّسات التعليميّة- جمعيّات ومنظّمات ثقافيّة وطنيّة وعالميّة يمارسون من خلالها نشاطاتهم الثقافيّة والفنّيّة. وقد أثمر نشاط هذه الجمعيّات عن عشرات المطبوعات والنتاجات الصوتيّة والمرئيّة، والبرامج الحاسوبيّة الثقافيّة والفنّيّة، واستحداث قواعد البيانات بمختلف اللغات، وإقامة المؤتمرات والندوات والنشاطات الثقافيّة. ويمارس حالياً حوالي 3500 طالب في جامعة المصطفى (ص) من جنسيّات مختلفة أعمالهم و نشاطاتهم في 250 جمعيّة ومنظّمة ثقافيّة.

 

access deny