خدمات البحوث
طبعة مطبوعة ©2017 miu.ac.ir

 

1. منح فرص البحث والدراسة

تمنح جامعة المصطفى (ص) لأصحاب الرأي والمفکّرين غير الإيرانيّين الحائزين على الشروط فرصاً ثمينةً لتهيئة ظروف البحث في مجال العلوم الإسلاميّة والإنسانيّة  – الإسلاميّة، واطّلاع الشخصيّات العلميّة والثقافيّة والدينيّة والسياسيّة في العالم على الإسلام وتعاليم أهل البيت (عليهم السلام)، والاستفادة من خبرات وقدرات الشخصيّات العلميّة العالميّة، وتطوير المصادر العلميّة، وترسيخ وتعميق التعاون العلمي الدولي. وجدير بالإشارة أنّه قد تمّ حتّى الآن تلبية طلبات المئات من المفکّرين في منحهم فرصاً للدراسة والبحث.

 

2. المکتبة وبنك المعلومات

تعدّ المکتبات العامّة والتخصّصيّة الغنيّة  الحجر الأساس في البنى التحتيّة العلميّة للمراکز التعليميّة والبحثيّة، ومن هنا سعت جامعة المصطفى (ص) إلى تأسيس مکتبات عامّة وخاصّة في المراکز والمدارس التابعة لها في داخل إيران وخارجها، وکان قطاف هذه الجهود حتّى الآن تأسيس 110 مکتبة في هذه المراکز.

ومن جملة الإمکانات التي تتوفّر عليها جامعة المصطفى (ص) افتتاح قاعدة للبيانات والکتب والمطبوعات والأطاريح الجامعيّة بمختلف اللغات مع إمکانات البحث عن الموضوع والعنوان والمؤلّف والناشر والرقم الدولي ... إلخ، فضلاً عن إمکانات طبع التقارير وضبط البيانات.

وإلى جانب استحداث المکتبات الغنيّة في جميع أنحاء العالم افتتحت جامعة المصطفى (ص) المکتبة الرقميّة؛ ليتيسّر للباحثين والطلبة البحث عن الکتب والمنشورات ألکترونيّاً، ولتفسح المجال أمام الراغبين في کلّ زاوية من العالم للإفادة من نصوص الکتب بالاستعانة بهذه التقنيّة الحديثة بسهولة وسرعة.

 

3. دعم الباحثين

نشاط بحثي آخر لجامعة المصطفى (ص) يتمثّل في استحداث بنك البيانات الخاصّ بالباحثين وإنشاء مركز يُعن‍ی بشؤون الباحثين؛ وذلك من أجل تنظيم نشاطاتهم ورعايتهم وتکريمهم وتقديم الدعم اللازم لنتاجاتهم.

وقد استطاعت جامعة المصطفى (ص) بفضل استحداث بنك البيانات التواصل مع الباحثين في الداخل والخارج وتقديم الدعم لنتاجاتهم في مجال التأليف والترجمة والتنقيح والتحقيق.

 

access deny